fbpx
كيف تتعامل مع طفلك الذي يصرخ في الأماكن العامة

كيف تتعامل مع طفلك الذي يصرخ في الأماكن العامة

هناك الكثير من الأطفال وخاصة في سن صغير، يقومون بالصراخ في الأماكن العامة بصوت مرتفع جدًا، مما يسبب الحرج للوالدين ويفقدهم القدرة في التعامل مع هذا الموقف بشكل صحيح.
لذلك سأحاول أن أسرد لك عزيزي الأب بعض النصائح للتعامل مع الطفل في هذه الحالة.

نصائح للتعامل مع صراخ الطفل

  • لا تحاول عزيزي الأب حصار الطفل جسديًا أثناء الصراخ والغضب العارم للطفل لأن ذلك سيزيد من حالة الغضب لديه.
  • عليك أن تبعد أي شيء يمكن للطفل أن يكسره مما يسبب له الضرر الجسدي.
  • عدم مجادلة الطفل أو محاورته أثناء نوبة الصراخ لأنه في هذا الوقت غير قادر على استخدام عقله.
  • لا تحاول أن ترد على صراخ طفلك بالصراخ، لأن نوبات الغضب والصراخ هي نوبات معدية فلو تبادلتما الصراخ ستطول فترة الثورة والصراخ أكثر.
  • أهم الأشياء ألا يحصل الطفل على ما يريد نتيجة لنوبة الصراخ التي قام بها، مهما حدث لا يجب تنفيذ رغبات الطفل أثناء صراخه مطلقاً.
  • لا تجعل نوبات الصراخ تسبب لك الحرج، وتجعلك تضطر لمعاملة الطفل معاملة متميزة أكثر من اللازم أمام الآخرين خوفاً من صراخه. 

كيف يمكنك معالجة الأمر في المنزل

عندما ترجع إلى المنزل، عليك اتباع هذه النصائح في تعاملك مع طفلك قبل المرور بنفس التجربة مستقبلًا، وهي بمثابة علاج بطئ لسلوك الصراخ عامة وفي الأماكن العامة خاصة.

تجاهل الطفل

لا تستطيع تعليم طفلك أي شيء أثناء نوبات البكاء، اترك طفلك يعبر ببساطة عن غضبه واسمح له بفعل ذلك شريطة ألا يؤذي نفسه، وعندما يهدأ يمكنك أن تتكلم معه بمنطق.

ابتكر وسيلة لإلهاء طفلك

عند حدوث نوبات الصراخ والغضب حاول أن تقوم بإلهاء طفلك بأي وسيلة متوافرة لديك حتى تنجح في لفت انتباه الطفل وينسى البكاء.

علم طفلك كيفية التعبير عن نفسه وعن رغباته 

قبل عمر العامين تكون حصيلة الطفل اللغوية قليلة جدًا فلا يستطيع التعبير عن نفسه إلا بالبكاء والصراخ.

حاول أن تزيد ثروته اللغوية والعلمية وكيفية التعبير عن متطلباته ورغباته مثل الرغبة في الطعام أو الشراب أو النوم أو تغيير الحفاظ وهكذا.

العناق 

قد يكون من الغريب لديك معرفة أن أسلوب العناق أثناء نوبات الصراخ الشديد هي وسيلة لحل المشكلة ولكن وجد أن العناق له مفعول السحر على تهدئة الطفل.

وليس المقصود هنا هو العناق السطحي ولكن العناق القوي الذي ينبع من القلب فالعناق من شأنه أن يجعل الطفل مطمئناً ويعرف مقدار حب الأب له.

د/ أمين الخولي

دكتور في الصيدلة الاكلينيكية ومدير صيدلية هبة مبروك شعبان

اترك تعليقاً