You are currently viewing لا تستخدمي هذه الكريمات للعناية بالبشرة أثناء الحمل

لا تستخدمي هذه الكريمات للعناية بالبشرة أثناء الحمل

تعتبر أشهر الحمل أجمل مرحلة في حياة كل امرأة. خلال هذه المرحلة التي تبلغ تسعة أشهر، تمر النساء بالكثير من التغيرات سواء كانت جسدية أو عاطفية. تواجه النساء أيضًا بعض التغيرات الهرمونية الرئيسية أثناء الحمل والتي يمكن أن تؤدي إلى العديد من مشاكل الجلد والبشرة مثل ظهور حب الشباب المتكرر وحكة الجلد والبقع الداكنة الناتجة عن التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل والتي تكون مؤقتة بشكل عام ولكنها يمكن أن تسبب الكثير من المتاعب.

للتخلص من كل هذه المشاكل المتعلقة بالجلد خلال هذه الفترة، تحتاجين إلى الحفاظ على روتين مناسب للعناية بالبشرة لتحقيق توهج رائع على وجهك. ولكن هناك بعض المكونات في بعض منتجات التجميل والبشرة والعناية الشخصية التي يمكن امتصاصها في مجرى الدم، وتعتبر بعض هذه المكونات ضارة للجنين.

مواد للعناية بالبشرة يجب تجنبها أثناء الحمل

الريتينويد

الايزوتريتينوين مشتق من مشتق فيتامين أ، ويتوفر في كل من الأشكال الفموية والموضعية. يوصف لحب الشباب الشديد، لكن استخدامه أثناء الحمل يمكن أن يسبب تشوهات خلقية في الدماغ والقلب وكذلك تشوهات العظام. يمكن أن يسبب عيوب خلقية خطيرة، لذا فهي محظورة تمامًا حتى الولادة والفطام. 

حمض الساليسيليك

تجنبي استخدام الأدوية الفموية أو التقشير الذي يحتوي على جرعات عالية من حمض الساليسيليك وجرعات عالية من هذا العامل المضاد للالتهابات أثناء الحمل، فقد يكون ذلك خطيرًا على طفلك. تجنبي استخدام حمض الساليسيليك الذي يوجد في مجموعة واسعة من منتجات العناية بالبشرة التي لا تستلزم وصفة طبية، بما في ذلك منظفات الوجه وغسول الجسم والسيرم ومستحضرات وعلاجات بقع حب الشباب. 

هيدروكينون

هو منتج يصرف بوصفة طبية يستخدم لتفتيح البشرة أو تقليل تصبغ الجلد الذي يسبب الكلف، والذي يمكن أن يحدث بسبب الحمل. لكن الجسم يمكنه امتصاص كمية كبيرة من الهيدروكينون مقارنة بالمكونات الأخرى، فمن الأفضل الحد من التعرض له أو تجنبه أثناء الحمل الذي يمكن أن يسبب العديد من الآثار الجانبية.

واقيات الشمس الكيميائية

هناك العديد من واقيات الشمس الكيميائية المتاحة في السوق والتي تحتوي على أوكسي بنزون ​​ومشتقاته. هذه هي مرشحات الأشعة فوق البنفسجية الأكثر استخدامًا في واقيات الشمس. وهي مادة كيميائية معروفة باضطراب الغدد الصماء، والقلق من استخدامها أثناء الحمل هو أنها يمكن أن تعطل الهرمونات وتتسبب في ضرر دائم للأم والطفل.

البنزويل بيروكسايد

يمكن أن تؤدي التركيزات العالية من بيروكسيد البنزويل أثناء الحمل إلى التهاب الجلد وتحويل تدفق الدم بعيدًا عن الطفل. لذلك من الأفضل استشارة طبيب الأمراض الجلدية قبل تجربة علاج يحتوي على مادة البنزويل بيروكسايد.

نصائح العناية بالبشرة أثناء الحمل

  • الحكة في منطقة البطن شائعة جدًا أثناء الحمل، حيث يزداد تدفق الدم إلى الجلد خلال هذا الوقت. لذا تجنبي استخدام أي منتجات كيميائية. للتخلص من الحكة، استخدمي المنتجات الطبيعية مثل جل الصبار وزيت اللوز وزيت جوز الهند للحفاظ على البشرة ناعمة ونضرة وصحية ومغذية.
  • خلال هذه الأشهر التسعة من الحمل، يحتاج جسم الأم إلى البقاء رطبًا طوال الوقت للحصول على توهج طبيعي وجميل على وجهك. هذا سيمنع بشرتك من الجفاف ويطرد جميع السموم من الجسم. لذا فإن تناول كمية كافية من الماء بانتظام سيضمن وجود سائل كافٍ في الجسم وهو أمر مهم لراحة الطفل. 
  • قد تظهر علامات التمدد والحكة المستمرة على منطقة البطن والثدي أثناء الحمل. ضعي دائمًا الكريمات الموضعية على المناطق المعرضة، مثل البطن، طوال فترة الحمل لتقليل ظهور علامات التمدد هذه. استخدمي زيت جوز الهند أو زيت الزيتون أو جل الصبار الذي يعمل كمرطب طبيعي في بداية الحمل للحصول على أفضل النتائج.
  • تتمتع النساء الحوامل، اللواتي لديهن نوع بشرة دهنية ومعرضة لحب الشباب، بفرص عالية في حدوث تدهور للبشرة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. ابحثي دائمًا عن منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على حمض الجليكوليك وحمض ألفا هيدروكسي والإريثروميسين الموضعي بعد توصية من طبيب الأمراض الجلدية.
  • أثناء الحمل، قشري الجلد دائمًا بمقشر للبشرة مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل. يمكنك أيضًا استخدام بعض حزم الوجه المصنوعة منزليًا والتي ستعمل أيضًا على توهج طبيعي للوجه.
  • تعاني بعض النساء من تصبغ على الخدين والجبهة والرقبة وحتى على الإبط خلال هذه الأشهر التسعة بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم. للتخلص من ظهور هذه التصبغات، ضعي عصير الليمون الممزوج بعصير الخيار على البقع عدة مرات في اليوم. 
  • من الضروري ترطيب البشرة باستخدام عامل حماية طبيعى من الشمس بدرجة 15 على الأقل، مع حماية واسعة الطيف تعمل ضد الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة. يمكن أن تؤدي مستويات الهرمون المرتفعة خلال هذه الأوقات إلى تكاثر الخلايا الصبغية، مما يؤدي إلى ظهور بقع في الوجه.
  • الجلد الجاف، تساقط الشعر، تشقق الشفاه والكعب أمر شائع جدًا في بعض مراحل الحمل. لمكافحة الجلد الجاف والمتشقق خلال هذا الوقت، استخدمي كريم الحليب وزيت جوز الهند وزيت جنين القمح. 

اترك تعليقاً

عشرة − 3 =

د/ هبة مبروك

حاصلة على دبلومة تغذية وصاحبة صيدلية هبة مبروك شعبان