مضادات التخثر والأدوية المضادة للصفائح الدموية

مضادات التخثر والأدوية المضادة للصفائح الدموية

مضادات التخثر والأدوية المضادة للصفيحات تعالج الجلطات الدموية أو تمنعها. يمكن أن تساعد في منع المشاكل الخطيرة مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

تأكد من أنك تعرف كيف ومتى تتناول الدواء. لا تأخذ أكثر أو أقل مما يفترض أن تأخذ.

قد يتسبب هذا الدواء في نزيفك بسهولة أو لفترة أطول. تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها أثناء تناول هذا الدواء أو إذا كنت قد عانيت من مشاكل النزيف في الماضي.


ما هي مضادات التخثر ومضادات الصفيحات وما استخداماتها؟

مضادات التخثر والصفيحات هي الأدوية التي تساعد في علاج الجلطات الدموية أو منعها ويمكن أن تساعد في منع حدوث مشاكل خطيرة مثل النوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

عادة، يمنع تجلط الدم الجسم من فقدان الكثير من الدم من الجروح. ومع ذلك، يمكن أن تسبب جلطات الدم في الأوعية الدموية مشاكل إذا كانت تمنع تدفق الدم والأكسجين والتغذية إلى جزء من الجسم. قد تتكون بعض الجلطات في القلب أو الدماغ. قد يتشكل البعض الآخر في مكان آخر، مثل الساق، ثم ينتقل إلى جزء آخر من الجسم مثل الرئة.

من الأكثر عرضة للإصابة بجلطات الدم؟

قد تكون أكثر عرضة للإصابة بجلطات الدم إذا كنت:

  • أصبت بنوبة قلبية أو سكتة دماغية
  • لديك صمام قلب صناعي
  • لديك نوع معين من عدم انتظام ضربات القلب
  • لديك مشكلة في الدم تؤدي إلى تجلط الدم بسهولة
  • عدم الحركة لفترة طويلة بعد التعرض لإصابة مثلاً أو بعد العمليات الجراحية

أنواع مضادات التخثر ومضادات الصفائح الدموية

هذه المجموعة من الأدوية التي تعمل على سيولة الدم تنقسم إلى مجموعتين أساسيتين، هما مضادات التخثر ومضادات الصفائح الدموية.

مضادات التخثر

تعمل هذه المجموعة على عوامل التخثر في الدم وفيتامين ك، ومنها مايؤخذ عن طرق الحقن مثل الهيبارين ومشتقاته مثل الكلكسان ومنها مايؤخذ عن طريق الفم كالوارفارين، ومجموعة مضادات التجلط الحديثة مثل مواد ريفاروكسابان، ابيكسابان، دابيجاتران.

مضادات الصفائح الدموية

تعمل هذه المجموعة على الصفائح الدموية وتمنع التصاقها، وتشمل الأسبرين العلاج الأشهر، سيلوستازول في دواء بلييتال ومادة كلوبيدوجريل في دواء بلافكس، ومواد أحدث مثل مادة تيكاجريلور في دواء بريليك.

طريقة عمل مضادات التخثر والصفيحات؟

تعمل مضادات التخثر، التي تسمى أيضًا مخففات الدم، على زيادة الوقت الذي يستغرقه الدم للتجلط. هذا يجعل من الصعب تكوين الجلطات الدموية في الأوعية الدموية. يمكن لهذه الأدوية أيضًا أن تمنع زيادة حجم الجلطات الموجودة لديك بالفعل.

تمنع الأدوية المضادة للصفيحات خلايا الدم التي تسمى الصفائح الدموية من الالتصاق ببعضها البعض. هذا يقلل من فرصة تكوين جلطات الدم.

ما الذي أحتاج إلى معرفته أيضًا عن هذا الدواء؟

  • قد يتسبب هذا الدواء في سيولة الدم مما يجعلك تنزف بسهولة أو لفترة أطول من الطبيعي. تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها أثناء تناول هذا الدواء أو إذا كنت قد عانيت من مشاكل النزيف في الماضي.
  • اتبع الإرشادات التي تأتي مع دوائك، بما في ذلك معلومات عن الطعام. تأكد من أنك تعرف كيف ومتى تتناول الدواء. لا تأخذ أكثر أو أقل مما يفترض أن تأخذ.
  • العديد من الأدوية لها آثار جانبية. التأثير الجانبي هو عرض أو مشكلة يسببها الدواء. اسأل مقدم الرعاية الصحية أو الصيدلي عن الآثار الجانبية التي قد يسببها الدواء وما يجب عليك فعله إذا كان لديك آثار جانبية.
  • احتفظ بقائمة الأدوية الخاصة بك معك. ضع قائمة بجميع الأدوية الموصوفة، والأدوية بدون وصفة طبية، والمكملات الغذائية، والعلاجات الطبيعية، والفيتامينات التي تتناولها.
  • أخبر جميع مقدمي الرعاية الصحية الذين يعالجونك عن جميع المنتجات التي تتناولها. حاول صرف الوصفات الطبية الخاصة بك من نفس الصيدلية. يمكن للصيدلي الخاص بك المساعدة في التأكد من أن جميع الأدوية الخاصة بك آمنة لتناولها معًا.
  • أخبر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا خاصًا أو تتناول مكملات عشبية.

د/ أمين الخولي

دكتور في الصيدلة الاكلينيكية ومدير صيدلية هبة مبروك شعبان

اترك تعليقاً